صحيفة : الأسد يرغب في الجلوس الى طاولة المفاوضات مع تركيا

قاسيون – رصد أكدت صحيفة "صباح" التركية أن نظام الأسد يرغب في الجلوس على طاولة المفاوضات مع أنقرة، وأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ناقش ذلك في العديد من المرات مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان. ونقلت الصحيفة عن رئيس مركز البحوث السياسية والاقتصادية والاجتماعية "سيتا" برهان الدين دوران، قوله: إنّ مستقبل تركيا يرتبط ارتباطاً وثيقاً بكيفية حل القضية السورية، ومسألة التعامل مع اللاجئين، والفرع السوري لمنظمة العمال الكردستاني. ‏ورأى دوران أن نهج تركيا الحالي لا يهدف إلى الإطاحة بالنظام السوري، وإنما تحقيق هدفين رئيسيَين، هما تأمين عودة آمنة للاجئين السوريين، ومنع تشكيل حزام إرهابي للفرع السوري لحزب العمال الكردستاني. واعتبر حسب موقع نداء بوست المعارض  أن ذلك يتمثّل بإنشاء منطقة آمنة وتثبيت الوجود العسكري في إدلب، ‏مضيفاً: "لا يمكن تحقيق عودة آمنة للاجئين السوريين، ومنع تشكيل حزام إرهابي لـ "العمال الكردستاني" إذا لم يتم دمج المعارضة في إدارة جديدة شاملة في سورية"..‏كما أشار إلى أن "منطق التطبيع في السياسة الخارجية التركية، مع الجهات الفاعلة في الشرق الأوسط، وفتح صفحات جديدة، يرتبط بالتغيرات الجيوسياسية العالمية والإقليمية، وليس وفق العواطف الداعية للتعايش مع الجميع، كما أنه لا يمكن أن يتحقق بناء على رغبة طرف واحد".