وزير الداخلية التركي يدلي بتصريحات جديدة حول اللاجئين السوريين داخل بلاده

قاسيون – رصد أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو عن أعداد اللاجئين السوريين في تركيا في وضع الإقامة المؤقتة وأعداد السوريين الحاصلين على الإقامة السياحية و إقامات الطلاب والعمل.وأشار صويلو ضمن كلمة ألقاها الأربعاء خلال اجتماع في أنقرة إلى أن "عدد السوريين المسجّلين تحت بند الحماية المؤقتة بلغ 3 ملايين و710 آلاف، بينما وصل عدد السوريين حاملي إقامات العمل والدراسة نحو مليون و207 آلاف سوري". وقال إن 462 ألف لاجئ سوري غادر تركيا وعاد إلى المناطق التي تم تخليصها من تنظيمي (الدولة) و(pkk) خلال عمليات درع الفرات وغصن الزيتون ونبع السلام العسكرية.وخلال الاجتماع، قدم الوزير معلومات عن أنظمة أمن الحدود في جنوب وشرق البلاد، موضحا أن 837 كيلومترا من الحدود السورية التركية البالغ طولها 911 كيلومترا مجهزة بجدران حدودية وإنارة وأنظمة ألياف بصرية وأجهزة استشعار وكاميرات للرؤية الليلية. وذكر صويلو حسب تلفزيون سوريا المعارض  أن موجة اللجوء التي بدأت عام 2011 لم تسفر عن أي حوادث خطيرة تتعلق بالأمن الداخلي والنظام العام في تركيا.وعن الإجراءات التي تتخذها أنقرة بشأن اللاجئين المخالفين للقانون، قال صويلو: "بالنسبة لأولئك الذين لا يلتزمون بالقواعد، فإن القوانين ستطبق عليهم، بما في ذلك إعادة اللاجئين المخالفين إلى بلدانهم، وذلك من أجل ضمان النظام العام".