صحيفة تكشف عن مباحثات مرتقبة بين واشنطن وموسكو بشأن سوريا

قاسيون_رصد

كشفت صحيفة "الشرق الأوسط" عن مباحثات مرتقبة بين موسكو وواشنطن بشأن سوريا، سيتم خلالها طرح أوراق تفاوضية جديدة بين الجانبين.

وفالت الصحيفة إن الاجتماع سيتم بين مبعوثي البلدين إلى سوريا وبمشاركة "بريت ماكغورك"، مسؤول الشرق الأوسط في مجلس الأمن القومي، ونائب وزير خارجية روسيا "سيرغي فريشينين"، ومبعوث الرئيس الروسي "ألكسندر لافرنتييف".

وأشارت إلى أن الاجتماع سيذهب أبعد مما جرى في الجولة السابقة التي جرت سرًا في جنيف مطلع شهر تموز الماضي، واتفق الطرفان خلالها على تمديد دخول المساعدات.

ولفت التقرير إلى أن روسيا تمكنت عبر نفوذها في سوريا جنوبًا وشمالًا من تحقيق ما تريد، عبر ضغوط مارستها بوصفها القوة الأكبر في مناطق النظام، وضغطت على تركيا مؤخرًا من خلال قصف معسكر لفصيل فيلق الشام بريف عفرين شمال حلب، لتحقيق مكاسب سياسية.

وأضافت أن روسيا ضغطت على تركيا مؤخرًا للسماح بدخول المساعدات الإنسانية الأممية إلى إدلب عبر مناطق الأسد، كما ضغطت على الولايات المتحدة في جنيف لانتزاع تنازل بخصوص المساعدات، وكل ذلك لشرعنة الأسد.

يذكر أن العلاقات الأمريكية الروسية شهدت تحسنًا ملحوظًا في سوريا بعد اجتماع جنيف الذي جرى من خلاله تمديد المساعدات الإنسانية إلى شمال سورية لستة أشهر قابلة للتمديد، وهو ما اعتبرته الإدارة الأمريكية إنجازًا كبيرًا، فإدارة "بايدن" جعلت ملف المساعدات على رأس أولوياتها.