مبعوث سري لبوتين يزور ريف درعا قبل التصعيد الأخير

قاسيون – رصد أكدت تقارير إخبارية  أن ألكسندر زورين الضابط الروسي المعروف بأنه رجل "المهمات الصعبة" ومبعوث الرئيس فلاديمير بوتين في سوريا، قام بزيارة سرية إلى ريف درعا قبل أيام من التصعيد العسكري الأخير في الجنوب السوري.وحسب المعلومات التي أوردتها صحيفة الشرق الأوسط ، فإن زورين التقى في بصرى الشام، أحمد العودة القيادي في "الفيلق الخامس" المدعوم من قاعدة حميميم الروسية منذ تشكيله بعد اتفاق التسوية في منتصف عام 2018، وأنه أبلغ مضيفه ما مفاده أن دمشق لا تستمع للمقترحات الروسية بضرورة التسوية في الجنوب، واستبعاد الحل العسكري للدخول إلى درعا البلد، الجيب المعارض في المدينة، الذي يضم حوالي 50 ألف مدني. كما أكد أن روسيا لن ترسل طائراتها القاذفة لدعم عمليات قوات النظام السوري  والقصف على درعا البلد، وفهم العودة من ذلك بأن الحل هو بالتسوية وليس عسكرياً. وبُلغ زورين وزملاؤه باستعداد «الفيلق الخامس» لقتال "الإرهاب" و"داعش"، وأن مقاتليه سيكونون مع أهالي درعا لصد أي هجوم.واستمرت أمس المفاوضات بين ممثلي درعا والحكومة للوصول إلى تسوية جديدة، برعاية روسية على وقع هدوء حذر تخلله قصف وتبادل جثث وأسرى.