بالصور ...ثوار درعا يأسرون عشرات العناصر من قوات النظام خلال معركة الكرامة

قاسيون - رصد

تمكن  مقاتلو درعا من أسر عشرات العناصر من قوات النظام  وقتل آخرين خلال "معركة الكرامة" التي أُطلقت في عموم مناطق حوران نصرة لأحياء درعا البلد التي تحاول قوات النظام  وإيران اقتحامها والاعتداء عليها من عدة محاور بعد حصارها لأسابيع. وأكدت  شبكات محلية وناشطون اليوم الخميس، أن مقاتلي درعا سيطروا على عدد من الحواجز الأمنية والعسكرية لقوات النظام  في بلدات صيدا وطفس وأم المياذن، والطيبة وتسيل والشجرة والمليحة الشرقية وسحم الجولان،و نوى و انخل و جاسم  حيث تمكن المقاتلون من قتل وأسر عدد من العناصر واغتنام دبابة وأسلحة وذخائر مختلفة.ونشرت الصفحات صوراً تظهر عشرات عناصر من ميليشيات أسد وخاصة "الفرقة الرابعة" تم أسرهم  خلال الهجوم على حواجز المنطقة الشرقية والغربية للمحافظة، حيث قدرت الشبكات المحلية عدد الأسرى قرابة 71 عنصرا، إلى جانب قتل عدد آخرين بينهم ضباط. كما سيطر المقاتلون على معسكر زيزون وحاجز الهجانة وحاجز العميد على طريق طبريات  بمنطقة تل شهاب، وهي حواجز خاضعة لسيطرة "الفرقة الرابعة"، إضافة لقطع طرقات رئيسية أمام أرتال قوات النظام ، ولاسيما طريق دمشق عمان الدولي في بلدة صيدا، بالتزامن مع اشتباكات مستمرة مع قوات الأسد  في مواقع عسكرية أخرى داخل مدينة نوى.يأتي ذلك حسب موقع اورينت نت المعارض في إطار  "معركة الكرامة" التي أطلقها أبناء محافظة درعا للتصدي للهجوم الذي بدأته ميليشيا "الفرقة الرابعة" لاقتحام أحياء درعا البلد من ثلاثة محاور منذ الصباح بهدف إخضاع المنطقة لشروطها، حيث بدأت الميليشيا هجومها على الأحياء السكنية بتمهيد مكثف براجمات الصواريخ وخاصة نوع "فيل"، وقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة والقناصات، ما أسفر عن مقتل عدد من المدنيين في درعا البلد و اليادودة و طفس و انخل وإصابة آخرين.