السفير الروسي يكشف تفاصيل المباحثات الروسية الأمريكية بشأن سوريا

قاسيون_رصد

كشف السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف، اليوم الأربعاء، عن حوار على مستوى الخبراء بشأن سوريا بين موسكو وواشنطن بشأن سوريا.

وقال السفير الروسي إن البلدين يدركان أهمية الحفاظ على قنوات الاتصال في هذا الإطار، وقال أنطونوف: "لقد بحث الرئيسان القضية السورية، خلال قمة يونيو/حزيران في جنيف، وأعقب الاجتماع حوار بناء على مستوى الخبراء".

وأضاف: إن "البلدين يدركان أهمية الحفاظ على استمرار عمل قنوات الاتصال، في إطار آلية منع الاصطدام، وبالتالي تجنب الحوادث غير الضرورية بين العسكريين في سوريا".

وتابع: "تمكنا أيضا من إيجاد حل وسط بشأن آلية المساعدة الإنسانية العابرة للحدود في سوريا، في مجلس الأمن الدولي".

وأضاف: "نرى آفاقا للتعاون بشأن سوريا مع إدارة الرئيس الأميركي جوزيف بايدن في مختلف المجالات، بما في ذلك إعادة الإعمار بعد انتهاء الصراع، والمساعدات الإنسانية، وعودة اللاجئين السوريين، وكذلك في مجال مكافحة الإرهاب، بالطبع، مع مراعاة التقيد الصارم بسيادة الدول الشرق أوسطية ووحدة أراضيها"، بحسب وكالة سبوتنيك.

يذكر أن لقاء جمع الرئيسان بوتين وبايدن في جنيف بتاريخ 16 حزيران الماضي، وصدر إعلان مشترك عقب الاجتماع بشأن إطلاق "الحوار الثنائي الشامل حول الاستقرار الاستراتيجي".