البحرة ينفي تحديد موعداً لانعقاد الجولة السادسة من اجتماعات اللجنة الدستوري

قاسيون_متابعات

نفى الرئيس المشارك للجنة الدستورية السورية عن المعارضة، هادي البحرة، تحديدَ أيِّ موعدٍ لانعقاد الجولة السادسة من اجتماعات اللجنة، مرجعاً ذلك إلى عدم التوصّل لاتفاقٍ بخصوص اعتماد منهجية نقاشات وعمل تلزم بالتوصّل إلى نتائج.

وفي تصريحات لموقع "المدن" قال البحرة: اقترحنا منهجية بذلك الاتجاه كما فعل المبعوث الخاص إلى سوريا، (غير بيدرسن) ولا يمكننا القبولُ بتحويل عملِ اللجنة إلى اجتماعات عبثية، نحن جادّون ونقوم بعملنا من أجل وقفِ سفك الدماء وإنهاء المأساة التي يعيشها شعبنا، وهذا ما يدفعنا لإبقاء العملية السياسية حيّةً عبرَ اللجنة الدستورية”.

وأضاف أنَّ النظام لا يهتمُ بمعاناة الشعب ويقوم بسفك المزيد من دماء الأبرياء، مؤكّداً أنَّ النظام السوري لم يقتنعْ بعدُ بأنَّه لا حلَّ إلا بتطبيق قرار مجلس الأمن 2254 بشكلٍ كاملٍ وصارمٍ.

وأشار البحرة إلى أن النظام يعتقد أنَّ استخدام تكتيك التعطيل والتهرّب من استحقاقات العملية السياسية يفتح المجال أمامه لاستخدام الحلول العسكرية والأمنية.

وأكد أنَّ “سياسة النظام هذه أوصلت الشعب السوري إلى المرتبة الأولى عالميّاً على قائمة الدول التي تعيش شعوبها ما دون خطِّ الفقر، وبات الشعب فاقداً لدولة القانون وللأمن والأمان، بينما هم ودوائر الفساد والتشبيح الخاصة بهم والتي باتت تتنازع نهبَ مؤسسات الدولة وثروات الوطن وقوتَ المواطن ينعمون على حساب الشعب المضطَّهد”.