الدفاع المدني يؤكد تعرض مراكزه للاستهداف 10 مرات خلال العام الجاري

قاسيون_متابعات

أعلن فريق الدفاع المدني السوري، أن مراكزه تعرضت للاستهداف 10 مرات منذ بداية العام الحالي، أغلبها على يد قوات النظام، وآخرها كان أمس الأحد في عفرين على يد الوحدات الكردية.

وأصدر فريق الدفاع المدني بياناً عبر معرفاته الرسمية، أمس الأحد، قال فيه: إن هذه الاستهدافات خلفت مقتل 3 متطوعين وإصابة 13 آخرين.

وأضاف أن 3 من تلك الهجمات استهدفت مراكز الدفاع المدني بشكل مباشر، وكان من بينها هجوم جوي، فيما استهدفت 7 هجمات الفرق بقصف مزدوج أثناء إنقاذها المدنيين.

وأكد أن صمت المجتمع الدولي تجاه جرائم نظام الأسد وحلفائه ينذر بخطر كبير على استمرار العمل الإنساني في سوريا، ويفتح الباب أمام النظام وجهات أخرى لارتكاب المزيد من جرائم الحرب.

وأشار إلى أن استهداف مراكز وفرق الدفاع المدني يعد تصعيداً خطيراً على سياق العمل الإنساني في سوريا، وتهديداً كبيراً على حياة المستجيبين الأوائل من فرق الإنقاذ والإسعاف.

ولفت إلى أن قوات النظام وحلفاؤها من روسيا والميليشيات الأخرى تتعمد استهداف فرق ومراكز الدفاع المدني في عموم مناطق شمال غربي سوريا بهدف إيقاف عملهم ومنعهم من مساعدة المدنيين.

يذكر أن الدفاع المدني السوري، فقد منذ بداية سنوات عمله في الشمال السوري 291 متطوعاً أغلبهم كانوا ضحايا القصف المزوج أثناء إنقاذهم للمدنيين.