إيران تنفي صلتها بالهجمات التي استهدفت القوات الأمريكية في سوريا

قاسيون_رصد

نفت إيران اتهامات واشنطن لها بأنها قدمت الدعم لهجمات على القوات الأميركية في العراق وسوريا

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية نقلاً عن "مجيد تخت روانجي"، مبعوث إيران لدى الأمم المتحدة، قوله إن "أي ادعاء ينسب إلى إيران، وأي هجوم يُنفذ ضد أفراد أو منشآت أميركية في العراق خطأ في الحقيقة، ويفتقر إلى الحد الأدنى من متطلبات الصحة والدقة".

وأصاف روانجي أن الذريعة الأميركية في هذه الهجمات لردع إيران، وما يسمى بالجماعات المسلحة المدعومة من قبلها، عن شن أو دعم المزيد من الهجمات، "ليس لها أساس واقعي أو قانوني، لأنها تقوم على مجرد التلفيق وكذلك التفسير العشوائي للمادة 51".

وكانت الولايات المتحدة أبلغت يوم الثلاثاء الماضي، مجلس الأمن الدولي، أنها شنت ضربات جوية على فصائل مسلحة مدعومة من إيران في سوريا والعراق، لمنع المسلحين وطهران من تنفيذ أو دعم المزيد من الهجمات على القوات أو المنشآت الأميركية.

يذكر أن المادة الـ51 في ميثاق الأمم المتحدة، تنص على ضرورة إخطار مجلس الأمن المؤلف من 15 عضوا على الفور بأي تحرك يتخذه أي بلد دفاعا عن النفس في وجه أي هجوم مسلح.