مصادر : واشنطن تعتمد خطط جديدة في التعامل مع إيران في سوريا والعراق

قاسيون – رصد أكدت  صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية أن  الغارات الأخيرة التي استهدفت الميليشيات الإيرانية تظهر تغيّراً في سياسة إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن حيال التعامل مع إيران في العراق وسوريا.وأشارت إلى أن الضربات الجوية على مواقع الميليشيات عكست خطة الإدارة الأميركية الرامية إلى منع طهران من تنفيذ أو دعم المزيد من الهجمات ضد القوات والمنشآت الأميركية. وذكرت الصحيفة، نقلاً عن مسؤولين (لم تسمهم)، إن "قرار الرئيس الأميركي جو بايدن، الأحد الماضي، بشن غارات جوية ضد الميليشيات المدعومة من إيران في العراق وسوريا أظهر كيف تخطط الإدارة للتعامل مع الهجمات على القوات والمنشآت الأميركية في المنطقة".ووفقا للمسؤولين فإن "الولايات المتحدة سترد بقوة حتى لو لم يُقتل أو يُصب أي عسكري أميركي". ونقلت الصحيفة حسب تلفزيون سوريا المعارض عمن سمّته "مسؤولاً كبيراً" قوله: "تقع على عاتقنا مسؤولية إثبات أن مهاجمة الأميركيين لها عواقب، وهذا سواء تسببت تلك الهجمات في وقوع ضحايا أم لا. إذا هاجمتنا، فسوف نرد".