الخارجية الأمريكية: قواتنا لن تخرج من سوريا

قاسيون_رصد

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية، عن نيتها الحفاظ على وجودها العسكري شمال شرق سوريا بهدف مكافحة تنظيم الدولة "داعش".

وقال "جووي هود" القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط، في مؤتمر صحفي عبر الهاتف: "ننوي الحفاظ على وجود عسكري محدود شمال شرق سوريا بهدف وحيد يتمثل في محاربة تنظيم داعش في شراكة مع قوات سوريا الديمقراطية لبسط الاستقرار في المناطق المحررة بسوريا".

وأضاف هود أن الولايات المتحدة "لا تسعى فقط إلى القضاء على "داعش" وإنما كذلك إلى معالجة الأوضاع الإنسانية في سوريا".

ولم يستبعد المسؤول الأمريكي إمكانية للتعاون مع روسيا في مجال تقديم المساعدات الإنسانية لسوريا.

وأكد قلق بلاده من علاقات تركيا مع "الشركاء الأكراد" للولايات المتحدة، موضحا: "نود أن نكون متأكدين من أن تركيا تفهم نوايانا".

يذكر أن الولايات المتحدة الامريكية أكدت في وقت سابق أن هدف بقاء قواتها في سوريا هو "قتال تنظيم داعش" والتأكد من إنهاءه.