يديعوت احرونوت: بشار الأسد كثف اتصالاته مؤخراً مع إسرائيل بهدف التقرب من أمريكا

قاسيون – رصد كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية عن محاولات بشار الأسد لاسترضاء تل أبيب على مدى الشهور الستة الماضية وذلك بهدف التقرب من الولايات المتحدة.وقالت الصحيفة في تقرير، الجمعة، إن نظام بشار الأسد حاول بطريقته الخرقاء التواصل مراراً مع إسرائيل على مدى نصف العام الماضي أو أكثر.  وأضافت حسب ما نقل موقع اورينت نت المعارض أن كل تلك الاتصالات والمغازلات تمت في عهد حكومة بنيامين نتنياهو، مشيرة إلى معلومات أوردتها تقارير غريبة وعربية في هذا الصدد من بينها عقد رئيس الأركان السابق، غادي ايزنكوت اجتماعاً مع نظام أسد في قاعدة حميميم الروسية باللاذقية. وبحسب الصحيفة، يشير تسلسل المبادرات إلى رغبة نظام الأسد في إعطاء الانطباع بوجود تحول فيما يتعلق بإسرائيل لاسترضاء الولايات المتحدة على الرغم من الغارات التي تستهدف مناطق سيطرة أسد. وأشارت إلى أن الوضع في سوريا يائس للغاية لدرجة أن النظام نفسه سعيد بإخفاء الأدلة حول تقدم علاقاته مع إسرائيل والولايات المتحدة.