تنظيم الدولة يقتل 52 عنصرا لقوات النظام والميليشيات الإيرانية في البادية السورية

قاسيون – رصد أسفرت المعارك العنيفة, التي تشهدها مناطق ريف حمص الشرقي (السخنة) وريف حماة و بادية دير الزور, بين تنظيم داعش من جهة, وقوات النظام  وإيران بغطاء الطيران الروسي، من جهة أخرى, عن مقتل ما يزيد عن 52 قتيلا منذ بداية حزيران الحالي،منهم  37 من قوات النظام و15 من الميليشيات الإيرانية بينهم مرافق زعيم ميليشيا الحرس الثوري قاسم سليماني بحسب "الشرقية24". وحسب موقع اورينت نت المعارض لا يعترف نظام الأسد بخسائر ميليشياته ضمن سياسته المعتادة، لكن صفحات موالية تنشر تباعا أسماء وصور القتلى، بينما حاول الإعلام الروسي قبل أيام تبرير الهزائم المتتالية قوات  النظام أ في معارك البادية بسبب زيادة حجم الخسائر من جهة ولصعوبة الاشتباكات والسيطرة عليها من جهة أخرى بحسب مراقبين.