نواب أمريكيون يتهمون بايدن بتجاهل معاقبة الأسد استرضاء لإيران

قاسيون – رصد أفادت مصادر إخبارية بأن نواب أمريكيين في الكونغرس اتهموا  إدارة الرئيس بايدن  بـتجاهل  فرض عقوبات على رئيس  النظام السوري بشار الأسد استرضاء لإيران.جاء ذلك في رسالة وجّهها مشرّعون جمهوريون إلى وزيري الخارجية أنتوني بلينكن والخزانة جانيت يلين، بحسب ما نقلت صحيفة “الشرق الأوسط”. وخاطب النواب الوزيرين الأمريكيين بالقول: نحن قلقون من أن إدارتكم تفشل في تطبيق قانون العقوبات الأميركية بحق أسوأ منتهكي حقوق الإنسان في العالم، الذي قتل نصف مليون شخص (في إشارة إلى بشار الأسد) كجزء من التنازلات المقدمة لإيران للعودة إلى الاتفاق النووي الفاشل"وأضافت رسالة النواب الجمهوريين حسب ما نقل موقع راديو الكل  (وهم أعضاء في لجنة الدراسات الجمهورية النافذة في الكونغرس): "هل ترفض إدارة بايدن فرض العقوبات على أخطر منتهكي حقوق الإنسان بشار الأسد، في تنازل للإيرانيين كي يعودوا للاتفاق النووي؟." وأشار النوّاب الجمهوريون إلى أن إدارة "بايدن" لم تفرِض أي عقوبات متعلقة بـ"قانون قيصر" ضد نظام الأسد، منذ تسلُّمه السلطة في 20 كانون الثاني الماضي، وحذّر النائب الجمهوري جو ويلسون، قائلاً: "اتفاق إيران النووي الأول باع الشعب السوري وأخشى أن يكرر التاريخ نفسه".