تقرير: إيران نجحت ببناء إمبراطورية أمنية على الحدود السورية العراقية والاتصال بلبنان بريا

قاسيون_رصد

كشف تقرير نشره معهد "المجلس الاطلسي" الأمريكي، أن إيران نجحت في بناء ما وصفه بـ"إمبراطورية أمنية" على الحدود العراقية - السورية، وهو حلم طهران منذ إنشاء الجمهورية الاسلامية العام 1979.

وقال معهد "المجلس الاطلسي"، في تقريره إن إيران باتت تقيم "إمبراطورية أمنية" لها في دير الزور في الشرق السوري على الحدود مع العراق"، و تساءل ما إذا كان الإيرانيون سيتمكنون من "الاحتفاظ بسيطرتهم هذه، في حال تبدل موقف روسيا".

وأضاف المعهد أن إيران من خلال سيطرتها على الشرق السوري والحدود العراقية"أصبحت قادرة على مواصلة تنفيذ مشروعها التوسعي على الجبهات الشرقية في سوريا، خاصة في دير الزور".

وأشار إلى أن "مشاركة ايران في المعارك ضد تنظيم "داعش"، ساعدها على تعزيز سلطاتها العسكرية على مناطق عديدة، أولاً في مدينة البوكمال على الحدود مع العراق والتي تربط إيران بالبحر المتوسط من خلال الاراضي العراقية والسورية واللبنانية، وثانياً على الطرقات الرئيسة التي تربط دير الزور بمحافظتي حمص والرقة، وثالثاً في المدن والقرى المهمة في المحافظة، بما في ذلك دير الزور، ولو بشكل حذر بسبب الوجود الروسي هناك منذ العام 2018".

ويؤكد التقرير أن إيران نجحت في فتح ممر بري من البحر المتوسط ولبنان عبر سوريا والعراق، وختم بالتساءل: "إلى أي مدى ستتمكن إيران من الحفاظ على نفوذها العسكري في دير الزور إذا أصبحت روسيا أقل تسامحاً مع تدخل إيران؟".