آمن النظام يداهم بلدة التبني يريف دير الزور

قاسيون_متابعات

داهمت دوريات أمن الدولة التابعة لقوات النظام، اليوم الأربعاء، أربعة منازل في بلدة التبني بريف ديرالزور الغربي الخاضع لسيطرة قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية، بهدف القبض على شباب متهمين بالتجسس لصالح التحالف الدولي.

ونقلت شبكة "عين الفرات" عن مصدر خاص، إنَّ الدورية اكتفت بتفتيش المنازل والعبث بممتلكاتها وتكسير بعض الأثاث وذلك بحجة البحث عن المطلوبين وسط استياء شديد من قبل أهالي البلدة.

وأضاف المصدر أنَّ عناصر الدورية أقدموا على سرقة مبلغ مالي قدره 135 ألف ليرة سورية من المنازل الأربعة التي جرى تفتيشها وذلك خلال عملية الدهم.

وأشار إلى أن العملية تزامنت مع نشر أمن الدولة حواجز طيارة منذ عصر اليوم الأربعاء على مداخل البلدة والتدقيق على البطاقات الشخصية للأهالي بهدف بث الرعب في قلوبهم.

ويخشى الأهالي من قيام أمن الدولة بشن حملات مشابهة واعتقال الشباب من منازلهم بشكل تعسفي بالتهمة ذاتها وهي التعامل والتجسس لصالح التحالف الدولي.

يذكر أنَّ بلدة التبني شهدت خلال الآونة الأخير العديد من حملات الاعتقال، إما عبر قوات النظام أو الميليشيات المساندة له بهدف التضيق على الأهالي وإجبار الشبان على الالتحاق بصفوف الميليشيات.