أردوغان: إسرائيل دولة إرهاب وعلى العالم وقف وحشيتها

قاسيون – رصد دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان العالم وفي مقدمته الدول الإسلامية للتحرك من أجل وقف اعتداءات إسرائيل على المقدسات والفلسطينيين في مدينة القدس.جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس أردوغان بعد تناوله وجبة الإفطار، السبت، مع عدد من "أمهات ديار بكر"، بمدينة إسطنبول. وقال الرئيس التركي: "ندين بشدة اعتداءات إسرائيل السافرة على المسجد الأقصى المتكررة كل عام في شهر رمضان".والقدس بحسب الرئيس التركي، هي شأن كل مسلم يطوف حول الكعبة ويزور الرسول الكريم في المدينة المنورة، قائلا: "القدس من شأن كل فرد يعيش في إسطنبول وديار بكر وبغداد والقاهرة وإسلام أباد وجاكرتا وكوالالمبور وباكو وسراييفو". وقال أردوغان: "من واجب كل إنسان الوقوف في وجه ظالمين يشنون اعتداءات وحشية لا أخلاقية على القدس موئل الديانات الثلاث".وأكد أنّ بلاده اتخذت الخطوات اللازمة من أجل دفع الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي وكافة المنظمات الدولية للتحرك من أجل ما يحدث في القدس، مشددا على وقوف بلاده الدائم مع المسلمين في كل فلسطين. وطالب، بالوقف الفوري لكافة الاعتداءات على المسلمين والمسجد الأقصى في القدس، قائلاً: "العالم الذي لا يحمي القدس والمسلمين خان نفسه وآثر الانتحار".وأردف: "إسرائيل دولة إرهاب وظالمة تعتدي على مسلمين يحمون مقدساتهم ويحافظون على وطنهم ومنازلهم التي يتوارثونها منذ آلاف السنين في القدس". وحذر الرئيس التركي من فقدان الإنسانية ثقتها بالمؤسسات الدولية، لما ستتسبب به من فوضى ستبتلع أول الأمر من يصمون آذانهم عن الظلم الحاصل في القدس، قائلاً: "عليكم ألا تنسوا أنّ القدس تعني العالم بأسره والمسلمون هناك هم الإنسانية".وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان، اعتداءات تقوم بها قوات الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون، خاصة في منطقة "باب العامود" وحي "الشيخ جراح". الأناضول