الميليشيات المدعومة من روسيا تتكبد خسائر كبيرة في حملة تمشيط البادية السورية

قاسيون – رصد خسرت الميليشيات المدعومة من قبل روسيا في سوريا, عددا من عناصرها بين قتيل و جريح  وذلك خلال عمليات  تمشيط البادية السورية  من خلايا تنظيم الدولة,  التي أطلقتها القوات الروسية وحلفاؤها مؤخراً. وقال موقع عين "الفرات" إن ميليشيات الدفاع الوطني والفيلق الخامس، اللتين تدعمهما موسكو، تكبدتا 12 قتيلًا و6 جرحى، خلال اليوم الأول من انطلاق الحملة، الاثنين. وأضاف أن تلك الخسائر تكبدتها الميليشيات على الحدود الإدارية بين محافظتي دير الزور والرقة، إثر قيامها بتمشيط تلك البوادي، بغطاء جوي روسي.وأوضح المصدر أن الخسائر وقعت أثناء تمشيط ميليشيا الفيلق الخامس لبادية التبني غربي دير الزور، وتمشيط الدفاع الوطني لطريق دير الزور - الرقة. وبحسب مواقع  معارضة تكبدت  ميليشيا لواء "القدس" الفلسطيني ، عصر الاثنين، ثلاثة قتلى وعدد من الجرحى، أثناء مشاركتها بتمشيط منطقة جبل البشري في ريف دير الزور، وفقًا لموقع "زمان الوصل".وشهدت مختلف مناطق البادية السورية حسب موقع الدرر الشامية المعارض محاولات عدة للنظام والميليشيات الإيرانية وأذرع روسيا لتمشيطها، وإخضاعها لسيطرتهم، إلا أن كل تلك المحاولات باءت بالفشل، نظرًا لاتساع المنطقة وانفتاحها على صحراء العراق.