زوجة إيلي كوهين: أنشطة زوجي ساهمت باحتلال مرتفعات الجولان

قاسيون_متابعات

أعلنت زوجة الجاسوس الإسرائيلي في سوريا "إيلي كوهين" عن بعض أسرار عمله خلال وجوده في سوريا قبل إعدامه.

وقالت نادية كوهين (85 عاما)، في مقابلة مطولة مع القناة 12 الإسرائيلية، إن أنشطة زوجها "ساعدت إسرائيل على احتلال مرتفعات جاهز

الجولان في 1967، وأنقذت حياة ألوية كاملة من جنود الجيش الإسرائيلي".

وأضافت بحسب ما ترجم موقع "عربي 21" إلى أن "كوهين انطلق في عمله من شقة التجسس في العاصمة السورية دمشق، حيث انتحل شخصية رجل الأعمال السوري كامل أمين ثابت، وأصبح مسؤولًا كبيرا مرتبطا بالحكومة السورية.

وأشارت إلى أنه "بات ينقل معلومات استخبارية مهمة لإسرائيل، وكاد أن يكون وزيرا، قبل أن يحاكم في محاكمة عسكرية، وشنق في النهاية في ساحة المدينة بدمشق".

ولفتت إلى أن زوجها كان يجلس يوميا لمدة 5 ساعات مع أحد رجال الأمن الإسرائيلي يدرسون الخرائط.