موقع المونيتور يكشف أسباب فشل حملات النظام العسكرية في القضاء على تنظيم الدولة

قاسيون – رصد قال  موقع "المونيتور" إن جميع  الحملات العسكرية التي يشنها النظام السوري وحلفاؤه  في البادية السورية، بدعم من الطيران الروسي، قد فشلت بالقضاء على تنظيم الدولة  الذي لا يزال يواصل تحركاته في المنطقة ويهاجم قوات النظام. ونقل الموقع عن الباحث في شؤون الجماعات المتشددة بمركز "جسور" للدراسات، عباس شريفة، قوله إن هناك أسباباً عدة لفشل حملات النظام العسكرية ضد "داعش" في البادية، ومن بينها أن المنطقة الجغرافية التي يتحرك فيها التنظيم واسعة، ويفتقر النظام إلى القدرة على تغطيتها عسكرياً. بيّن شريفة حسب ما نقل "موقع "الشرق سوريا" المعارض أن تنظيم الدولة  لم يعد يسعى في هذه المرحلة إلى السيطرة والتوسع، بل أصبح يعتمد على الغارات والكمائن والأهداف السهلة مع تجنب المواجهات المباشرة مع قوات النظام، كما بات التنظيم يركز على جمع الغنائم لتمويل نفسه.مواقع معارضة