الاعلان عن مشروع قانون أمريكي جديد لمعاقبة إيران على جرائمها في سوريا

قاسيون – رصد اكد  السفير المنشق عن سفارة نظام الأسد بواشنطن بسام بربندي، وجود مشروع قانون أمريكي جديد لمعاقبة إيران على الجرائم التي ارتكبتها في سوريا والعراق. وقال "بربندي" في منشور له على صفحته الرسمية يوم الجمعة  إن أعضاء من مجلس النواب الأمريكي طالبوا وزير الخارجية الأمريكي بتقديم إجابات رسمية إذا ما قامت إيران بجرائم حرب ضد السوريين و خصوصا في منطقة دمشق وإذا ما كانت هذه الجرائم على أساس طائفي. وبيّن أن طلب استجواب وزير الخارجية يأتي كجزء من مشروع قانوني جديد يتعلق بضرورة معاقبة إيران لقيامها بانتهاكات حقوق الإنسان في كل من سوريا والعراق. مصادر إعلامية محلية أكدت حسب موقع الدرر الشامية المعارض  أن نشطاء سوريين يستعدون لتقديم ملف بجرائم قتل وتهجير وحصار طائفي موثقة ومثبته ارتكبتها إيران ضد المدنيين في سوريا وخصوصًا في دمشق وريفها.يذكر أن إيران ارتكبت عدة جرائم دموية بشعة بدافع طائفي في سوريا راح ضحيتها آلاف المدنيين الأبرياء بينهم أطفال ونساء.