جامعة تركية تنجح بتأهيل كلاب تستطيع اكتشاف كورونا عن طريق الشم

قاسيون ـ الأناضول

نجحت جامعة أنقرة بالتعاون مع هيئة الأبحاث العلمية والتكنولوجية التركية (توبيتاك)، في تأهيل كلب يستطيع اكتشاف فيروس كورونا عبر حاسة الشم.

جاء ذلك ضمن مشروع لتأهيل الكلاب البوليسية لتشخيص حالات الإصابة بالفيروس، والذي جرى في مركز "Canine College" لتدريب وتأهيل الكلاب، بالعاصمة أنقرة.

وفي إطار المشروع، خضع الكلب "زيبّو" لتدريبات مدة شهر ونصف الشهر، ليتمكن في نهاية من العثور على كمامة عليها فيروس كورونا.

وفي نهاية التدريبات التي خضع لها "زيبو"، تم وضع مجموعة كمامات طبية داخل صناديق في غرفة، واحدة منها لمصاب بكورونا، وطُلب من الكلب، العثور على كمامة المصاب بالفيروس، وتمكّن "زيبو" عبر حاسة الشمّ، من العثور عليها.

وفي حديثه للصحفيين، قال الأستاذ الدكتور أندر يارسان، عميد كلية الطب البيطري بجامعة أنقرة، إن المشروع تم بدعم 5 مؤسسات ذات اختصاصات مختلفة.

وأضاف أنه وخلال مشروع تدريب وتأهيل الكلب، وصلت نسبة تشخيص إصابات كورونا، إلى نسبة 100 بالمئة.

بدوره، قال تركان أوزفاردار، أحد العاملين في مركز "Canine College" لتدريب وتأهيل الكلاب، إن معدل نسبة اكتشاف اختبارات "PCR" عن إصابات كورونا، تصل إلى 56 بالمئة، فيما بلغ معدل اكتشاف الكلاب المدرّبة، عن إصابات كورونا، 97 بالمئة.