الحرس الثوري يغلق مطار التيفور بسبب تفشي فيروس كورونا بين عناصره

قاسيون ـ متابعات

انتشر فيروس كورونا، خلال الساعات الأخيرة، في صفوف عناصر ميليشيا الحرس الثوري الإيراني المتواجدين داخل مطار التيفور العسكري بريف حمص الشرقي، والذي تحول مؤخراً لقاعدة عسكرية إيرانية بعد انسحاب القوات الروسية منه.

ونقلت شبكة "عين الفرات" عن مصدر خاص من داخل المطار، إنَّ الحرس الثوري استلم نتائج مسحات "بي سي آر" تعود لثلاثة من عناصره بعد قدومهم من دمشق، وكانت نتائجها إيجابية.

وأضاف المصدر بأن قيادة ميليشيا الحرس في المطار أمرت بإغلاقه ومنع خروج العناصر الموجودين بداخله لمدة أسبوع حتى يتم التأكد من عدم تفشي الفيروس بين العناصر.

وأشار إلى أن المصابين الثلاثة من عناصر الميليشيا لم يخضعوا لأي إجراءات إسعافية، وإنما جرى وضعهم داخل غرفة مسبقة الصنع "كرفان" كنوع من العزل، على الرغم من تردي حالتهم الصحية.

يشار إلى أن مطار التيفور يضم بالوقت الحالي نحو 350 عنصراً من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني إلى جانب عناصر لقوات النظام السوري، عقب انسحاب القوات الروسية منه أواخر الشهر الفائت وتوجهها نحو مطار تدمر العسكري كنوع من تقاسم المنطقة بينها وبين إيران، وبعد رفض الأخيرة لسحب عناصرها من التيفور.