صحيفة إسرائيلية تكشف عن تقارب روسي أميركي قد يغير الأوضاع في سوريا

قاسيون_رصد:

اعتبرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، أن التقارب الأميركي الروسي الذي بدأ يتضح مؤخرا بعد وصول إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن قد يكون له تداعيات على منطقة الشرق الأوسط، خاصة على ملف الوجود الإيراني في سوريا.

وذكرت الصحيفة العبرية بحسب ماترجم موقع "الحرة" إنه باستطاعة كل من روسيا والولايات المتحدة، تباحث مستقبل سوريا، في ظل وجود قوات من الجانبين على الأراضي السورية".

وأشارت إلى أن روسيا قد تلعب دور الوسيط بين إسرائيل وسوريا، ونقلت عن شبكة "تي أر تي" التركية، أن دور "وكلاء إيران المخربين" في سوريا، قد يؤدي إلى "مخاوف روسية بشأن الدور الإيراني هناك".

وأضافت بأن النشاط الإيراني قد يقوض المحاولات الروسية لإرساء استقرار النظام السوري.

ولفتت الصحيفة إلى أنه: "ليس من الواضح ما إذا كانت الولايات المتحدة ستمضي قدما في مباحثات مع روسيا بخصوص استقرار الأوضاع في سوريا، والذي قد يتضمن تآكلا للدور الإيراني هناك. ربما تتشارك كل من الولايات المتحدة وروسيا مصالح مشتركة في تقليص دور إيران في سوريا".