الأسد يعمل على قانون يهدف لتجريد ملايين السوريين من الجنسية

قاسيون ـ متابعات

ذكرت وسائل إعلام النظام أن مجلس الشعب يناقش حاليا قانون ، يحدد مدة سريان الهوية الشخصية بعشر سنوات من تاريخ صدورها وعلى صاحبها أن يتقدم بطلب تبديلها خلال مدة لا تقل عن 30 يوما ولا تزيد على ستة أشهر قبل انتهاء مدتها.

واكد العديد من المراقبين أن القانون يعني تجريد أكثر من 10 ملايين سوري من الجنسية السورية ، لأنهم لن يكونوا قادرين على تجديد هوياتهم ، حيث يقيمون في دول اللجوء العربي والأوروبي ، ومطلوبين للنظام السوري .

واعتبروا أن القيادة السورية ستكون أول قيادة على مستوى العالم تستبدل شعبها بعد أن تجرده من هويته ، و خصوصا أن هذا القانون مع قانون تملك الاجانب للعقارات الذي صدر مؤخراً بالاضافة للقانون رقم ١٠ الخاص بالاستيلاء على العقارات المملوكة للسوريين المتواجدين خارج القطر ، يعني بأن النظام يستنسخ تجربة الكيان الصهيوني الذي قام بالاستيلاء على فلسطين وجرد شعبها من جنسيته ، بعد أن طردهم من أرضهم .