استنفار لقوات النظام بعد عودة العبارات المناهضة على جدران مدينة التل

قاسيون_متابعات:

أكدت مصادر محلية أن العبارات المناهضة للنظام السوري، عادت إلى جدران مدينة التل في ريف دمشق.

وقال موقع "صوت العاصمة" أن مجهولين خطّوا كتابات مناهضة لرأس النظام السوري بشار الأسد، في العديد من شوارع المدينة، حملت عبارات "ارحل" و"يسقط النظام" و"بدنا حرية".

وأشار الموقع إلى أن دوريات تابعة لعناصر "الأمن السياسي"، أقامت العديد من الحواجز المؤقتة في مختلف أحياء المدينة فور انتشار العبارات، تركّزت في منطقتي "السرايا" و"الوسعة" وحي "بيدر السلطاني".

وأضاف أن رئيس فرع "الأمن السياسي" في المدينة استدعى أعضاء لجنة المصالحة إلى مقر الفرع صباح اليوم التالي، وعقد اجتماعاً معهم طالبهم فيه بالاجتماع بالأهالي وكفّهم عن كتابة تلك العبارات، مهدداً بتنفيذ حملة اعتقالات عشوائية للقبض على الفاعلين حال تكرّر الأمر مرة أخرى.

يذكر أن مجهولون أقدموا أواخر العام الفائت، على إحراق صورة لرأس النظام السوري "بشار الأسد"، مُعلقة بداية طريق "الوادي" في مدينة التل، على بعد 200 متراً من حاجز "البانوراما"، تزامناً مع انتشار كتابات مناهضة للنظام على بعض جدران المدينة.