على خلفية خلافاتها مع قسد .. القوات الروسية تبدأ انسحابها من شمال سوريا

قاسيون – رصد أفادت مواقع إخبارية محلية بأن القوات الروسية، بدأت  الأحد، بالانسحاب من مناطق شمال شرقي سوريا، في خطوة هي الأولى من نوعها؛ منذ بدء موسكو إنشاء قواعد لها في تلك المنطقة. وقال موقع "نداء الفرات" المحلي, إن القوات الروسية انسحبت قرابة 30 كيلو مترا عن قاعدتها في منطقة عين عيسى شمال الرقة.وأضاف الموقع,  أن القوات المنسحبة تمركزت في منطقة تل السمن, التي تبعد قرابة عشرين كيلو مترا, عن مركز البلدة التي انسحبت منها. وأكد  الموقع أن ميليشيا "قسد" دفعت بتعزيزات عسكرية جديدة إلى المنطقة, واستنفرت قواتها؛ مخافة دخول القوات التركية, وفصائل الجيش الوطني إليها.ويأتي ذلك بعد حدوث خلافات بين الجانبين بشأن بلدة عين عيسى ومحيطها، رغم عقد عدة اجتماعات بشأنها بين الروس و"قسد"، والتي وصلت إلى طريق مسدود.حسب بعض المصادر وشهدت منطقة عين عيسى حسب الدرر الشامية توترات عسكرية كبيرة خلال الأشهر القليلة الماضية، بعد حشد الجيش الوطني السوري والقوات التركية قواتهما للاستيلاء على المنطقة وطرد "قسد"، إلا أن دخول روسيا على خط المشكلة حال دون حدوث تلك المعركة.إعلام معارض