واشنطن : سنواصل الضغط مع الشركاء والحلفاء من أجل الإصلاح والمساءلة في سوريا

قاسيون – رصد طالبت  الولايات المتحدة رئيس النظام السوري بشار الأسد بالالتزام بوقف إطلاق النار على الصعيد الوطني في سوريا وتنفيذ القرار الأممي 2254. وقالت بعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة في تغريدة، إن واشنطن ملتزمة بالحل السياسي وفق قرار 2254. وأضافت "سنواصل الضغط مع الشركاء والحلفاء من أجل الإصلاح والمساءلة في سوريا". وأكدت البعثة "أن مهمة اللجنة الدستورية يجب أن تمضي قدماً". وأشارت إلى أن النظام السوري "يستخدم تكتيكات المماطلة خلال عمل اللجنة الدستورية"، وقالت: "هناك استعداد من قبل المعارضة السورية والمجتمع المدني للانخراط بحسن نية في صياغة دستور يمثل كل سوريا". ويعتبر هذا الموقف حسب ما أفاد موقع المدن  الأول من نوعه تجاه الأسد من قبل الإدارة الأميركية الجديدة التي أشارت في وقت سابق إلى أن سوريا ليست من أولوياتها. كما جاء الموقف بعد فشل مجلس الأمن الدولي في الاتّفاق على بيان مشترك بشأن إفشال عمل اللجنة الدستورية.