هيئة تحرير الشام تصدر بياناً توضيحياً لصورة الجولاني التي انتشرت أمس

قاسيون – رصد تضمن بيان أصدره  مكتب "العلاقات العامة" في هيئة "تحرير الشام"، مساء أمس الأربعاء، توضيحاً للصورة التي تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام والتي جمعت "أبو محمد الجولاني" بالصحفي الأميركي "مارتن سميث".وجاء في البيان أن "الصورة التي انتشرت لقائد هيئة تحرير الشام أبي محمد الجولاني رفقة الصحفي "مارتن سميث"، هي جزء من استضافته في إدلب لمدة 3 أيام". وتضمنت الزيارة جولة ميدانية و"لقاءً رسمياً"، حيث تناول فيه "بخبرته الطويلة أهم المحطات والتحولات، بالإضافة إلى  أسئلة متفرقة حول الواقع والمستقبل".وأكد البيان حسب ما أفاد تلفزيون سوريا : أنه من "الواجب علينا كسر العزلة وإبلاغ الواقع بكل السبل الشرعية المتاحة ، بهدف إيصال ذلك إلى شعوب الإقليم والعالم بما يساهم في تحقيق المصلحة ودفع المفسدة لثورتنا المباركة". وأشار إلى أنه "منذ اليوم الأول للثورة السورية ونحن على أعتاب عامها الـ 10، ما زلنا فخورين بها وبكل ما مرّت به من انتصارات وانكسارات، لأنها ثورة شعب وتجربة حديثة سيخرج من رحمها مستقبل مشرق للشعب السوري".وأثارت صورة جمعت "أبو محمد الجولاني"، والصحفي الأميركي "مارتن سميث"، جدلاً حيث ظهر "الجولاني" بمظهر جديد وهو يرتدي "زي رسمي". مواقع معارضة