loader

الشبكة السورية: 22 مجزرة ارتكبها النظام وروسيا خلال عام

قاسيون_متابعات:

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان 22 مجزرة ارتكبتها قوات النظام وروسيا خلال عام 2020، وقالت "الشبكة" في تقريرها السنوي الذي حمل عنوان "العقد الدامي"، إن 1734 مدنيا بينهم 326 طفلا و169 امرأة قتلوا على يد أطراف النزاع والقوى المسيطرة في سوريا.

وقالت الشبكة أن قوات النظام قتلت خلال العام الفائت 432 مدنيا، بينهم 79 طفلا، و29 امرأة، كما ارتكبت 11 مجزرة، في حين قتلت القوات الروسية 211 مدنيا، بينهم 62 طفلاً، و48 سيدة، وارتكبت 11 مجزرة أيضاً.

وأشارت إلى أن تنظيم "داعش" قتل 21 مدنيا بينهم طفلان، فيما قتلت "هيئة تحرير الشام" 26 شخصا بينهم امرأة، بحسب التقرير.

ووثقت "الشبكة" مقتل 27 مدنيا بينهم 9 أطفال و4 نساء، على يد الجيش الوطني الوطني، و63 مدنيا بينهم 11 طفلا و3 نساء على يد "قوات سوريا الديمقراطية"، لافتا إلى أن الأخيرة ارتكبت مجزرة هي الأخرى العام المنصرم.

وأشار التقرير إلى أن 7 مدنيين قتلوا بينهم طفل وامرأة، وارتكبت مجزرة على يد قوات التحالف الدولي، بينما وُثق مقتل 947 مدنيا بينهم 162 طفلا و38 سيدة على يد جهات أخرى.

وأضافت "الشبكة" أن حصيلة حالات الاعتقال والاحتجاز التعسفي في عام 2020 وصلت إلى قرابة 1882 حالة، في حين قتل 157 شخصا تحت التعذيب بينهم 130 على يد قوات النظام.

وبحسب التقرير، فإن قرابة 850 ألف شخص تعرَّضوا للتَّشريد القسري في عام 2020، 90 % منهم تشردوا بفعل عمليات عسكرية شنتها قوات النظام وروسيا.