loader

ضابط يحاول الإساءة للرئيس الروحي للطائفة الدرزية

قاسيون_متابعات:

رفض ضابط من السلطة التعامل بالقانون في قضية معتقل من السويداء، ورد على الرئيس الروحي للطائفة بطريقة غير لائقة، أمس الأحد.

ونقلت شبكة "السويداء 24" عن مصدر وصفته بالخاص، إن الرئيس الروحي لطائفة الموحدين الدروز سماحة الشيخ “حكمت الهجري”، تواصل مع أحد ضباط السلطة، في اتصال هاتفي، للمطالبة بكشف مصير مواطن معتقل لدى الأجهزة الأمنية، كونه يلاقي مصيراً مجهولاً.

وبين المصدر أن سماحة الشيخ طلب من الضابط التعامل وفق الأنظمة والقوانين التي تفرض على الجهات المختصة كشف مصير الموقوفين وإحالتهم للقضاء، إلا أن الضابط رد على سماحة الشيخ بطريقة غير لائقة.

وأشار إلى أن تصرف الضابط أثار استياءً وغضباً لدى المقربين من سماحة الشيخ “حكمت الهجري”، إلا أن سماحته انهى المكالمة مع الضابط دون أن يرد عليه.

وتسبب تصرفات الأجهزة الأمنية في الاعتقالات التعسفية وعدم كشف مصير المعتقلين حالات توتر في محافظة السويداء، تتطور في بعض الحالات لرد أقارب المعتقلين بخطف ضباط وعناصر من الأجهزة الأمنية.

يذكر أن الفقرة الثالثة من المادة الثالثة والخمسين من الدستور السوري تنص على أن “كل شخص يُقبض عليه يجب أن يُبلغ أسباب توقيفه وحقوقه، ولا يجوز الاستمرار في توقيفه أمام السلطة الإدارية إلا بأمر من السلطة القضائية المختصة”.