زوجة الضحية أغرت القاتل بتزويجه ابنتها.. تفاصيل جريمة قتل في محردة

قاسيون – رصد أفادت مصادر ومواقع إخبارية تابعة للنظام بأن  جريمة قتل وقعت في مدينة محردة  راح ضحيتها رجل وذلك بتحريض من زوجته.وقالت وزارة الداخلية التابعة لنظام الأسد ، في بيان لها، إنه "بناءً على شكوى وردت من مواطنة إلى مركز الأمن الجنائي في منطقة محردة بتغيب شقيقها منذ خمسة عشر يوماً بعد توجهه إلى مقر عمله في بلدة الهبيط بإدلب، وبعد البحث عنه وجد مقتولاً وجثته مرمية في بئر مجاور لمقر عمله". وتابعت الوزارة: "من خلال المتابعة الحثيثة وجمع المعلومات وسرعة التحرك تمكن مركز الأمن الجنائي في محردة من كشف الفاعلين وإلقاء القبض عليهم، وهم المدعوون: (باسل. خ) و(بشار. خ) و(علي . ع) و(يوسف. ح) والمدعوة (ازدهار. م)".وأضافت الوزارة، في بيانها، أنه"بالتحقيق معهم اعترف المقبوض عليه (علي. ع) أنه أقدم على قتل المغدور أثناء نومه في غرفته بمكان عمله بالاشتراك مع المقبوض عليه الثاني (باسل. خ). وذلك بإطلاق النار عليه من بندقية حربية عائدة له وبندقية أخرى عائدة للمغدور، بتحريض من زوجة المغدور المقبوض عليها (ازدهار. م) التي قامت بإغرائه بمبلغ مالي وتزويجه ابنتها".وأشارت إلى أن "حجة الزوجة كانت أن زوجها يعاملها بقسوة ويقوم بشتمها وسبها دائماً حيث قام بعد تنفيذ الجريمة بسحب الجثة بمساعدة المقبوض عليهما (بشار . خ) و(يوسف . ح) ورميها في بئر مجاور ووضع بعض الركام فوقها لإخفاء معالم الجريمة، وسلب الدراجة النارية العائدة للمغدور". المصدر إعلام موالي