واشنطن: الأسد يتحمل مسؤولية تجويع شعبه وعدم وصول المساعدات لمستحقيها

قاسيون- رصد  أكدت الولايات المتحدة أن نظام الأسد يتحمل كامل  المسؤولية عن تجويع الشعب السوري مشيرة إلى أنه لن يكون هناك دعم لعملية إعادة الإعمار ما لم يلتزم النظام بالحل السياسي وفق القرارات الأممية. جاء ذلك خلال كلمة للمنسق السياسي بالبعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، السفير رودني هانتر خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي كرّس للتعاون مع الجامعة العربية أمس الاثنين.وقال هانتر: “يستمر الصراع السوري بعد مرور نحو عقد من الزمن من حاجات إنسانية غير مروية ومعاناة عبثية تماماً جراء استمرار نظام الأسد في حملته الوحشية ضد الشعب السوري. وأضاف، كما أوضحنا نحن وآخرون في هذا المجلس مراراً وتكراراً، فإن تصرفات نظام الأسد هي التي تجوع الشعب السوري وتمنع وصول المساعدة إلى كل من يحتاجها. ليست عقوبات دولية أو أحادية”.وأردف أنه "على الرغم من ادعاء النظام بأن سوريا استقرت بما يكفي للمساعدة الخارجية، فإن الصراع لم ينته بعد. لن يكون هناك دعم لإعادة الإعمار حتى يلتزم النظام بالكامل بالحل السياسي على النحو المبين في قرار مجلس الأمن 2254". إعلام معارض