المجلس الوطني الكردي يعلن جاهزيته لاستئناف المفاوضات الكردية

قاسيون_متابعات:

أعلن المجلس الوطني الكردي الممثل في المعارضة السورية، جاهزيته لاستئناف الحوار مع أحزاب الوحدة الوطنية الكردية، للتباحث وإيجاد حلول للقضايا الخلافية.

ونقل موقع "نورث برس" عن عضو هيئة رئاسة المجلس الوطني الكردي، فيصل يوسف قوله: إنهم ينتظرون دعوة الولايات المتحدة لاستئناف الحوار باعتبارها الجهة الراعية له.

وأشار إلى أنهم سيبحثون "البنود المتبقية من اتفاقية دهوك، وذلك بعد معالجة آثار التصريحات السلبية لرئيس وفد أحزاب الوحدة الوطنية"، بحسب قوله.

وأضاف القيادي، هناك "مؤشر على اهتمام الإدارة الأميركية الجديدة، ولاسيما أنها ربطت بينها والحل السياسي العام في البلاد".

من جانبها قالت "سما بكداش" الناطقة باسم حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، إنه من المتوقع أن تُستأنف المفاوضات في شهر شباط.

وتأتي هذه التصريحات عقب تغريدة لسفارة الولايات المتحدة الأميركية في دمشق عبر حسابها على "تويتر" بعدة لغات، أكدت فيها دعمها الحوار الكردي.