قصة دجاجة "حزب الله" التي دخلت فلسطين قبل "فيلق القدس"

قاسيون – رصد أثارت أغنية "الدجاجة" التي نشرها منشد ميليشيا حزب الله "علي بركات" على صفحته الرسمية في "فيسبوك" الثلاثاء، سخرية وتهكم رواد مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان.وتقول الأغنية التي أنشدها "بركات": "عنا جاجة جنوبية، راحت تعمل عمليةباضت بإسرائيل، عملت هزة أرضية". وجاءت فكرة أغنية "الدجاجة" التي شدا بها منشد ميليشيا حزب الله "علي بركات" من فيديو لطفل لبناني يدعى "حسين الشرتوني" ابن بلدة "ميس الجبل" الحدودية مع جيش الاحتلال الإسرائيلي.ويظهر الطفل "الشرتوني" في الفيديو الذي تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يتكلم عن هروب إحدى دجاجاته التي يربيها في "مدجنة صغيرة" بالقرب من منزله لداخل الشريط الحدودي مع العدو الإسرائيلي. مضيفاً أنه ركض وراءها لاسترجاعها، لكنه تفاجأ -على حد قوله- بقيام جنود إسرائيلين بإطلاق رشقات رصاص في الهواء، لمنعه من الاقتراب أكثر. وشدد الطفل في نهاية الفيديو على نيته باستعادة الدجاجة التي هربت منه.وتلقف ناشطون لبنانيون أغنية "بركات" وجعلوا منها مادة دسمة للسخرية والتهكم من ميليشيا حزب الله و"دجاجته المقاومة" التي هزت ببيضتها "إسرائيل". وعلق الصحافي اللبناني "محمد عواد" على صفحته في "فيسبوك" قائلاً:"سجل يا تاريخ، دجاجة دخلت على الأراضي الفلسطينية المحتلة، وفيلق القدس خلال 40 سنة ما وصل". وأضاف "عواد" في منشور آخر "جريدة الأخبار في عدد الغد، عين العدو على "بيضاتنا" والحزب في المرصاد. وأردف في منشور آخر: "العدو أخذ الدجاجة، والسلطة أخذت البيضة، هيدا اللي صاير فينا". مضيفاً : "الله يستر ما فيلق القدس يفوت هلأ على الدول العربية ليسترجع الدجاجة".وقال الصحافي اللبناني "محمد بركات" في تعليقه على أغنية "الدجاجة": الأغاني تشبه أزمانها، من "نصرك هز الدني" إلى "نشيد الجاجة".وأضاف في منشور آخر على صفحته في "فيسبوك": "فجروا المرفأ،وهددوا المطار، بس إلنا "دجاجة" على حدود "ميس الجبل"، "إسي بنَا ياها"وعلق الناشط اللبناني "علاء تينيان" على الأغنية قائلاً: "الله معك يا دجاج صامد بالجنوب، يالتحت ريشك عالوفا ربيتنا". وعلق آخر: "دجاجنا يرعبهم".من جانبه رد منشد ميليشيا حزب الله "علي بركات" على موجة السخرية والتهكم التي طالته بسبب الأغنية قائلاً:"خيي أنا زلمة بحب إتسلى بالإسرائيلي" ،وأضاف "بركات" في رده الذي نشره على صفحته في "فيسبوك": "بحب اتسلى بكل واحد بيكرهنا كمحور "وبحب إتسلى باللي بيكرهني أنا شخصيا، بعمل شغلة ما عجبتك لا تسمعها، أما بالنسبة لكلمة "باضت بإسرائيل" نحن لانعترف بدولة إسرائيل، هو الكيان الإسرائيلي، مضيفاً أن هذه الأغنية فيها سخرية من العدو الإسرائيلي.يذكر أن اسم  المنشد "بركات" انتشر مع الأناشيد التي بثها على صفحته الخاصة على موقع "يوتيوب"، والتي تواكب مُشاركة ميليشيا حزب الله في الحرب السورية إلى جانب النظام السوري. مثل أغنية" إحسم نصرك في يبرود".وهو مقاتل سابق في ميليشيا "حزب الله" وفي مقابلة أجريت معه إبان مشاركة ميليشيا "حزب الله" في حرب "القصير" في العام 2013، أكد أنه عسكري سابق في الحزب وشارك في عمليات عدة في الجنوب ضد "إسرائيل".نقلا عن زمان الوصل