loader

الجيش التركي يستعد لـ إخلاء نقطتي مراقبة جديدتين في ريف إدلب

قاسيون – رصد أفادت مصادر محلية ، الأحد، أنّ الجيش التركي يستعد لـ إخلاء نقطتي مراقبة عسكريتين تابعتين له تحاصرهما قوات نظام الأسد في ريف إدلب، وذلك بعد إخلاء أربع نقاط في أرياف إدلب وحلب وحماة.وقالت المصادر إنّ الجيش التركي نقل، مساء السبت، القسم الأكبر مِن نقطة المراقبة الواقعة في قرية "تل الطوقان" قرب مدينة سراقب شرقي إدلب، بعد أيام مِن تفكيكها، مشيرةً إلى أنّ الأرتال تخرج مِن النقطة على دفعات، وتتوزّع في نقاط جديدة بمنطقة جبل الزاوية جنوبي إدلب. وذكرت المصادر، أن الجيش التركي يعتزم أيضاً إخلاء نقطة المراقبة الواقعة في قرية "الصرمان" قرب مدينة معرة النعمان جنوبي إدلب، مضيفةً أنّ الجيش بدأ، منذ أمس، بالعمل على تفكيك أبراج المراقبة في محيطها والمعدات داخلها، تمهيداً لـ إخلائها.وحسب ما نقل تلفزيون سوريا عن المصادر فإنّه مِن المتوقّع أن تستقدم القوات التركيّة ، شاحنات إلى نقطة "الصرمان" لـ نقل معداتها وأبراجها إلى النقاط الجديدة في جبل الزواية جنوبي الطريق الدولي حلب - اللاذقية (M4)، على أن تنتهي مِن إخلائها، نهاية الأسبوع الجاري. كذلك أشار ناشطون إلى أنّ القوات التركية بدأت أيضاً، منذ يومين، بتفكيك نقطة جديدة مِن النقاط التي تحاصرها قوات النظام في ريف حلب الغربي، تمهيداً للانسحاب وإخلاء النقطة الواقعة في منطقة الزربة على الطريق الدولي حلب - دمشق (M5).وسبق أن أخلى الجيش التركي، خلال شهر تشرين الثاني الماضي، النقطة العسكرية في قرية "الشيخ عقيل" الواقعة قرب بلدة قبتان الجبل غربي حلب، إضافةً لـ اعتزامه إخلاء نقطة "معرحطاط" التابعة لـ مدينة معرة النعمان والواقعة على الطريق الدولي حلب - دمشق (M5) جنوبي إدلب.