تحرير الشام تعلق على تصنيف واشنطن لها بأنها مصدر قلق

قاسيون_رصد:

أشارت "هيئة تحرير الشام" إلى أن تصنيف وزارة الخارجية الأميركية لها بأنها "ذات مصدر قلق خاص"، بأنه يفتقد للحقيقة ولم يبنى على "أدلة ملموسة".

وفي تصريح لموقع "عنب بلدي" قال مسؤول التواصل في "تحرير الشام"، تقي الدين عمر، إن الهيئة تخوض حربًا مفتوحة مع نظام ديكتاتور، وتمتلك الشرعية لمواجهته لحماية 4.5 مليون نسمة في شمال غرب سوريا ومن حق ومسؤولية كل شخص الدفاع عن بلده ودينه.

ووصف "عمر" التصنيف بـ "السياسي المحض"، وغير المعبر عن الصورة الحقيقة، مطالبًا بإعادة النظر فيمن هو "القاتل الحقيقي" ومن يمارس كافة أنواع الإبادة بمختلف الأسلحة المحظورة دوليًا، مشيرًا إلى النظام السوري.

يذكر أن وزارة الخارجية الأميركية صنفت أمس "الهيئة" ضمن كيانات متشدّدة "ذات مصدر قلق خاص"، إلى جانب تنظيم "داعش" وحركات متشدّدة أخرى.