في جريمة مخيفة ... سوريَّة تقتل ابن زوجها في تركيا

قاسيون – رصد توفي الطفل ع . ع  البالغ من العمر 7 سنوات، يوم الاثنين، في مدينة قونية على يد زوجة أبيه. وأوضحت مصادر إعلامية محلية أن الطفل "ع" توفي على إثر تعرضه للضرب الشديد من قبل زوجة أبيه المدعوة "ر. ع" وذكرت المصادر أن الزوجة "ر0 ع " اتصلت بالشرطة وادعت أنها عثرت على الطفل ميتًا في فراشه بسبب فيروس كورونا.وأفادت المصادر حسب ما نقل موقع الدرر الشامية المعارض بأن الشرطة وجدت آثار ضرب على جسم الطفل "ع" عند عرضه على الطب الشرعي للتشريح، فقامت الشرطة باعتقال الزوجة على الفور. وعلى إثر ذلك اعترفت الزوجة أنها ضربت الطفل بشدة ما أدى إلى وفاته، مدعية أنها ضربته بسبب غضبها منه لأنه خرج دون علمها، وأنها تعامله مثل بقية أبنائها.