طبيب سوري يكتشف علاجاً لفايروس كورونا ويطلب براءة اختراع

قاسيون – رصد أعلن  طبيب سوري في مناطق سيطرة نظام الأسد أنه استطاع اكتشاف بروتوكول علاجي لفيروس "كورونا" عن طريق المصادفة.ونقلت إذاعة "شام إف إم" الموالية عن طبيب الجراحة العامة "أحمد رسلان" ادّعاءه أن طريقة العلاج التي توصَّل إليها قادرة على إزالة أعراض فيروس "كورونا" خلال 24 ساعة، والشفاء منه خلال خمسة أيام. ولم يذكر "رسلان" تفاصيل علمية عن العلاج، حيث أشار إلى أن العلاج يقتصر على الاستنشاق لمدة 30 ثانية، وتكرار العملية كل 4 أو 6 ساعات.وذكر أنه اكتشف بروتوكول العلاج بالصدفة، مضيفاً أن الدواء قادر على تجميد فيروس "كورونا" ومنعه من التنقل ضِمن أعضاء الجسم، أو دخول الخلايا، حسب وصفه. وأفاد "رسلان" بأنه أرسل دراسته العلمية إلى ما يُعرف بهيئة براءة الاختراع في وزارة التجارة الداخلية بنظام الأسد، التي حوّلتها بدورها إلى وزارة الصحة، منذ شهرين، مضيفاً أن الأمر متوقف عندها منذ ذلك الحين.ومنذ أن ظهر فيروس "كورونا" في نهاية عام 2019، ادّعى كثير من الأطباء حول العالم توصُّلهم إلى علاج مضادّ للفيروس، إلا أن معظمها أثار الجدل، ودفع منظمة الصحة العالمية للتأكيد على ضرورة الالتزام بالتعليمات الصحية الصادرة عنها لمواجهة الوباء.