loader

زعم بأن أزمة اللاجئين مفتعلة...بشار الأسد يفتتح مؤتمر اللاجئين

قاسيون_رصد

رغم مقاطعة المجتمع الدولي لمؤتمر اللاجئين الذي دعا إليه النظام السوري ومن خلفه روسيا، انطلقت صباح اليوم الاربعاء في العاصمة دمشق فعالياته بحضور بعض الدول العربية التي لا تحتضن أي لاجئ سوري.

 وزعم رئيس النظام السوري "بشار الاسد" خلال كلمته في افتتاح المؤتمر، أن "الأغلبية الساحقة من السوريين في الخارج "باتوا اليوم وأكثر من أي وقت مضى راغبين في العودة إلى وطنهم لأنهم يرفضون أن يكونوا "رقماً" على "لوائح الاستثمار السياسي وورقة بيد الأنظمة الداعمة للإرهاب ضد وطنهم".

وكان "الأسد" قد وصف في كلمة مسجلة عبر الفيديو قضية اللاجئين في سوريا بأنها "مفتعلة"، واتهم بعض الدول باستغلال اللاجئين "أبشع استغلال من خلال تحويل قضيتهم الإنسانية إلى ورقة سياسية للمساومة".

ومن جديد كرر رئيس النظام السوري اتهامه لبعض الدول بالتضييق على اللاجئيين السوريين "لمنعهم من العودة"، كما رأى أن العقوبات الاقتصادية والحصار المفروض على نظامه "يعيق جهود مؤسسات الدولة السورية لإعادة تأهيل البنية التحتية للمناطق التي دمرها الإرهاب بحيث يمكن للاجئ العودة والعيش حياة كريمة بظروف طبيعي".

يذكر أن معظم اللاجئين الذين عادوا طواعية إلى سوريا خلال العامين الماضيين قد تعرضوا للاعتقال على يد أفرع النظام الامنية بتهم متعددة، كما تعرض جزء اخر للقتل من قبل عصابات معظمها يتبع لقوات رديفة للنظام السوري من اجل السرقة.

وكان النظام السوري قد فرض مبالغ مالية على كل فرد أراد العودة إلى سوريا كرسم دخول، وفرض غرامات اخرى يجب تسديدها بعد دخوله تشمل تسديد فواتير الكهرباء والمياه والضرائب وغيره عن عدة سنوات.