loader

الوطنية للتحرير تكشف النتائج الأولية لاستهداف مواقع قوات الأسد على محاور إدلب

قاسيون – رصد أفصح المتحدث باسم الجبهة الوطنية للتحرير النقيب "ناجي مصطفى" عن النتائج الأولية لحملة القصف التي نفذتها الجبهة ضد مواقع الميليشيات الإيرانية والروسية على محاور الشمال السوري؛ رداً على استهداف معسكر "جبل الدويلة".وأوضح "مصطفى" في حديث لنداء سوريا المعارض أن فوج المدفعية والصواريخ التابع لـ"الجبهة الوطنية" استهدف منذ ظهر أمس عشرات المواقع "الإستراتيجية" لميليشيات روسيا وإيران وتمكن من خلال ضربات مركزة ومتزامنة من تكبيدها خسائر كبيرة في العدد والعتاد. وأكد مقتل وجرح عدد من الضباط الروس إثر استهداف مقر عملياتهم على محور "كفرنبل" جنوب إدلب، إضافةً إلى مصرع ما لا يقل عن 10 ضباط من جيش الأسد من مختلف الرتب العسكرية، جرّاء حملة القصف هذه.وأضاف: أن الحملة أسفرت عن مقتل أكثر من 40 عنصراً وعشرات الجرحى من الميليشيات الروسية والإيرانية، بالإضافة إلى تدمير أكثر من 30 نقطة وموقعاً عسكرياً، و4 مرابض مدفعية، ومقر قيادة عمليات تابع للقوات الروسية على محور "معصران" شرق إدلب. وشدد "مصطفى" في حديثه على أن الحملة مستمرة بلا هوادة ولن تتوقف حتى تحقيق أهدافها المتمثلة بتدمير مجموعة من الأهداف والمواقع الإستراتيجية التي تم تحديدها بوقت سابق.جدير بالذكر أن الجبهة الوطنية للتحرير أعلنت يوم أمس عن إطلاق حملة قصف واسعة ومكثفة ضد مواقع الميليشيات الروسية والإيرانية على جميع محاور الشمال السوري؛ رداً على تعرض أحد معسكراتها للقصف من قِبل الطيران الحربي الروسي.