loader

تلوث المياه في مناطق النظام ينتقل إلى محافظة طرطوس

قاسيون ـ رصد

انتقلت أزمة تلوث المياه، التي خلفت مئات حالات التسمم، في مدينة معضمية الشام، وداريا بريف دمشق، إلى قرى وبلدت محافظة طرطوس، مما أدى إلى توقف ضخ مياه الشرب في صافيتا، نظرا لتلوث المياه وارتفاع نسبة النشادر وظهور آثار للزيت فيها.

وفي التفاصيل، أوضحت المؤسسة العامة لمياه الشرب في محافظة طرطوس في بيانٍ على صفحتها بموقع "فيسبوك"أن مياه الشرب تلوثت بشكل كبير بسبب معاصر زيت الزيتون، حيث تم ضبطهما بمخالفات بعد كشف الفنيين عن سبب التلوث، وتبين أن المعصرتين هما، "معصرة عين الكبيرة ومعصرة الكيمة".

وجاء في البيان، أن المؤسسة اتخذت الإجراءات اللازمة لتعويض المياه للقرى التي تستفيد من المشاريع الملوثة، حيث تبين أنه تم زيادة عدد ساعات الضخ بالديزل من المشاريع الداعمة "لصافيتا" وريفها لتعويض نقص المياه.

من جهة أخرى قالت عدة مصادر محلية، أن الحادثة تجري كل سنة بسبب غياب الإجراءات الرقابية والفوضى لعمل معاصر الزيتون، مما يتسبب بتلوث المياه وانقطاعها عن معظم القرى.