loader

مظاهرات تجتاح عدة مدن في درعا مطالبةً بإسقاط النظام

قاسيون ـ خاص

لازالت موجة الغضب التي خلفها اغتيال أعضاء "اللجنة المركزية"، تسيطر على الوضع العام في قرى وبلدات درعا، مادى لخروج مظاهرات في عدة مدن مطالبةً بإسقاط النظام.

وفي التفاصيل، ذكر مراسل قاسيون ان العشرات من أهالي درعا البلد تجمعوا في ساحة الجامع العمري في مظاهرة مناهضة للنظام، عقب صلاة الجمعة، بعد مقتل أعضاء اللجنة المركزية، تحت عنوان "الي بيغدر شعبو خاين" والتي تعتبر هي المظاهرة الأكبر من حيث العدد.

وكان المتظاهرون قد علقوا لوحة كبيرة، على جدار الجامع العمري في درعا البلد، كتب عليها "الي بيغدر شعبو خاين" كما هتف المتظاهرون مطالبين بإسقاط النظام، والموت ولا المذلة.

من جهة أخرى خرج أهالي مدينة الحراك شرق درعا، ومدينة "طفس" غربا بمظاهرات رافضة للنظام السوري.

وقال مراسلنا: أن المتظاهرين تجمعوا في ساحة المدينة مجددين المطالبة بإسقاط النظام، ورفعوا لافتات كتب عليها عبارات تأكد الاستمرار بالثورة، وطالبوا بإخراج المليشيات الإيرانية من سوريا، والإفراج الفوري عن المعتقلين في سجون النظام.

يذكر أن مناطق درعا تشهد حالة من السخط والاحتقان الشعبي، بعد اغتيال عدد من أعضاء اللجنة المركزية في درعا البلد، كما أن مظاهرات اليوم هي الأكبر مقارنة بالمظاهرات التي خرجت خلال الأسابيع الماضية.