loader

تنظيم الدولة يطلق عملية عسكرية بإسم "لبوا النداء" في ريف حماه

قاسيون ـ رصد

ارتفعت وتيرة المعارك خلال الـ24 ساعة الماضية، بين تنظيم الدولة "داعش" من جهة، وقوات النظام والميلشيات المساندة له من جهة أخرى، بعد إعلان التنظيم عن عملية عسكرية في ريف حماه تحت عنوان "لبوا النداء"

وفي التفاصيل، دارت اشتباكات عنيفة، على محاور عدة بريف حماة الشرقي ضمن البادية السورية، بين قوات النظام والميليشيات الموالية لها من جهة، وتنظيم "الدولة الإسلامية" من جهة أخرى، وتتركز الاشتباكات بشكر رئيسي في محاور الرهجان والشاكوسية وآثريا بأقصى ريف حماة الشرقي ضمن البادية السورية،

واستطاع التنظيم من خلال العملية التي أطلقها السيطرة على عدد من القرى في ريف حماه، وقتل 21 عنصراً من قوات النظام والمليشيات الموالية لها، إضافةً إلى مقتل 13 عنصراً من التنظيم .

وذكرت مواقع محلية موالية للنظام، إن الاشتباكات أسفرت عن مقتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام والميليشيات الموالية له، وصل عدد منهم لمستشفيات السلمية وآخرون لمستشفى حمص العسكري.

وكثفت القوات الروسية وقوات النظام من قصفها الجوي والبري على مناطق البادية السورية، ترافق ذلك مع استقدام تعزيزات عسكرية ضخمة للنظام والميلشيات المساندة لها تشمل معدات وأليات وجنود.

وينتشر عناصر "داعـش" في المنطقة الواقعة بين الميادين بريف دير الزور ومنطقة الرصافة بريف الرقة والسخنة بريف حمص وصولا إلى بادية السويداء الشرقية جنوب سوريا.

من جهة أخرى تشهد البادية السورية بشكل شبه يومي اشتباكات بين خلايا تنظيم "داعش" مع عناصر من قوات النظام، حيث ينفذ عناصر التنظيم هجمات متتالية على مواقع وأرتال النظام والميليشيات المحلية الموالية له.