loader

معارض سوري: الحل المنتظر في سوريا نهاية العام الحالي...استبدال بشار الأسد بشخص آخر

قاسيون – رصد قال المعارض السوري  "كمال اللبواني"، خلال مقطع على قناته في "يوتيوب"، إن الحل السياسي في سوريا يعتمد على مصالح الدول النافذة.وبيِّن "اللبواني" أن الحل سيتمثل باستبدال "بشار الأسد" بشخص أسوأ منه، منوهاً إلى أن هذا ليس حلاً بل كــارثة أخلاقية. ووجَّه رسالة إلى السوريين قائلاً: "لا تصدقوا أن الولايات المتحدة وروسيا ستساهم في إعادة إعمار سوريا، الدول تبحث عن إعادة الإعمار طمعاً بنهـب النفط والثروات."وأوضح أن تبعات إعادة الإعمار ستُحمِّل الشعب السوري ديناً يفوق 500 مليار دولار، وسيسدده من ثرواته وعرق أبنائه خلال 100 عام وتابع: "نحن أمام مرحلة جديدة تتضمن حلاً سياسياً لا يمثل إلا استمراراً للأزمة بطريقة أخرى، واستمراراً للنفوذ والهيمنة والفساد".وأردف أن الحل يتجسد بتحويل البلاد إلى محاضر استثمار لصالح القوى الأجنبية التي ستكون وحدها الرابح في سوريا، وليس السوريين. وأكد “اللبواني” على ضرورة تنظيم الشعب السوري لنفسه وتجميع قدراته حتى يطبق الحل الذي يناسبه ويخرج من حالة “المفعول به”.ومضى بالقول: "أستفز فيكم أيها السوريون رفض هذا الحل، يجب أن نواجــه أي ظرف يضعنا فيه المجتمع الدولي بحيث نفرض أنفسنا على أي سلطة يقيمها”. وختم في هذا السياق بأن الحل الوحيد هو أن يفكر السوريون بطريقة صحيحة، فيبنون أنفسهم وينظمون قواهم السياسية.منوهاً إلى أن هذا هو المسار الصحيح لبناء السوريين دولة قائمة على أسس الديمقراطية وحقوق الإنسان والمؤسسات المستقلة والنزاهة والقيم وغير ذلك المصدر: مواقع سورية معارضة