loader

حسن صوفان ينفي صلة "تحرير الشام" بالتمرد داخل "أحرار الشام"

قاسيون - متابعات

أصدر القائد السابق لحركة “أحرار الشام”، حسن صوفان، بياناً، بشأن الأنباء المتداولة عن تدخل هيئة تحريرالشام، بالتمرد الذي وقع داخل صفوف حركة "أحرار الشام".

ونفى صوفان، في بيانه الذي نشره عبر حسابه في “تويتر”، صلة “هيئة تحرير الشام” بمحاولة انقلاب الجناح العسكري في الحركة.

وأوضح صوفان من وجهة نظره، مجريات الأحداث التي عصفت بالحركة وأسبابها.

وقال صوفان إن “ما جرى في قطاع الساحل شأن داخلي صرف في الحركة، سببه قرار متهور من قائد الحركة كاد يتسبب باقتتال الجنود فيما بينهم، وقد كنت متواجداً في المنطقة وكذلك كان قائد الجناح العسكري وبعض كوادره داخل القطاع”.

وأضاف صوفان أنه “بعد حصول الحادث تدخلوا بأنفسهم لمنع أي احتكاك بين المقاتلين، ولا علاقة لهيئة تحرير الشام بذلك من قريب ولا من بعيد، ولو كان هناك أي تنسيق مسبق لما تمكن رتل كبير أرسله قائد الحركة بكل أريحية وسهولة من الوصول أصلا إلى قطاع الساحل”.

وكانت هيئة تحرير الشام، نفت تدخلها بالشأن الداخلي لـ “حركة أحرار الشام الإسلامية” التي شهدت تمرداً داخلياً، الإثنين الفائت، يقوده الجناح العسكري ضد القيادة، المتمثلة بالقائد العام، جابر علي باشا.