loader

عائلة رامي مخلوف تغادر سوريا

قاسيون - متابعات

نفت قيادة جهاز أمن مطار “رفيق الحريري” الدولي في “بيروت” اليوم أن تكون عائلة  “رامي مخلوف” ابن خال بشار الأسد، غادرت المطار تهريباً عبر طائرة خاصة.

وفي بيان رسمي نقلته الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية اللبنانية أوضح جهاز أمن المطار أن “رزان عثمان” زوجة “مخلوف” دخلت الأراضي اللبنانية يوم 2 تشرين الأول الجاري وغادرت في اليوم نفسه عبر مطار “رفيق الحريري” متجهة إلى “دبي” على متن الخطوط الجوية الإماراتية.

وأوضح البيان أن “عثمان” كان يرافقها 8 أشخاص بينهم طفليها وتم فتح صالونَي بدل لهم بقيمة 500 ألف ليرة لبنانية لكل صالون وتم ختم جوازات سفرهم وتفتيش حقائبهم بشكل طبيعي كباقي المسافرين.

أمن المطار نفى صحة المعلومات المتداولة عن أن “عثمان” غادرت عبر المطار بطريقة غير شرعية وعبر طائرة خاصة وسيارات سوداء وبإشراف مسؤول حزبي، وأكدت أن هذه الشائعات عارية عن الصحة وأنه لم يكن هناك أي مسؤول حزبي في وداعها.