مسؤول إيراني: وقعنا عقوداً اقتصادية كثيرة مع النظام مقابل دعم الأسد

قاسيون – رصد أقر اللواء يحيى رحيم صفوي المساعد والمستشار العسكري للمرشد الإيراني، أن تدخلات بلاده في دول المنطقة ودعم  أنظمتها لم تكن مجانية، بل كانت مقابل الحصول على الأموال خاصة في سوريا والعراق.وجاء حديث صفوي في كلمة له الأحد، بحسب وكالة "مهر" الإيرانية، وأكد أن إيران وقعت عقوداً مع نظام الأسد وستحصل على أشياء بالمقابل. وقال إن "الروس يستفيدون من سوريا أكثر مما تستفيد إيران"، مضيفا "في كل مرة ساعدنا فيها العراقيين، كنا نحصل على الدولارات".وأضاف المسؤول الإيراني أن "طهران تساعد كل بلد مسلم وغير مسلم يريد ذلك، لكنها تقبض الأموال مقابل ذلك". وأشار إلى أن "الفنزويليين شيوعيون لكنهم وقفوا في وجه الولايات المتحدة، ولذا نحن نساعدهم، وقد أعطيناهم البنزين واستلمنا مقابله سبائك ذهبية وجلبناها بالطائرة لكي لا تحدث مشكلة".