loader

قوات النظام تواصل حصار كناكر بريف دمشق

قاسيون – رصد واصلت قوات النظام السوري حصار بلدة كناكر بريف دمشق لليوم الخامس على التوالي، وذلك على خلفية احتجاجات أُحرقت فيها صور رئيس النظام السوري، بشار الأسد. ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط"، السبت، عن مصادرة محلية في ريف دمشق قولها إن "عدداً من الوجهاء في البلدة يبذلون مساعي لدى قوات النظام للتوصل إلى تسوية لفك الحصار عن البلدة".وأوضحت المصادر أن قوات النظام منعت إدخال المواد الأساسية والغذائية والأدوية منذ أربعة أيام، كما منعت الدخول والخروج للبلدة باستثناء الموظفين الحكوميين والطلاب. وأشارت حسب مواقع محسوبة على المعارضة السورية  إلى أن البلدة تعاني من أوضاع معيشية خانقة بعد إغلاق غالبية المحال التجارية لعدم توفر البضائع لا سيما الخضراوات والأغذية والخبز.واشترطت قوات النظام لرفع الحصار "تسليم الشباب الذين قطعوا الطريق وأحرقوا صورة الأسد وأطلقوا النار على قوات الأمن أثناء تفريق الاحتجاجات". وكان عشرات المحتجين، أغلقوا طريق كناكر بإشعال الإطارات، وأحرقوا صورة للأسد خلال الأيام الأخيرة، احتجاجاً على اعتقال ثلاث نساء وطفلة عند أحد الحواجز في 22 من أيلول الحالي.وسارعت قوات النظام إلى فض المظاهرات وأطلقت النار على المتظاهرين واعتقلت عدداً منهم، فيما رد المحتجون بإطلاق النار، ما أسفر عن إصابة ضابط وعنصرين.