loader

تحرير الشام" تنوي محاكمة عدد من الإعلاميين في إدلب

قاسيون – رصد رفعت "هيئة تحرير الشام" دعوى قضائية ضد عدد من الإعلاميين في إدلب، بسبب توجيههم اتهامات غير صحيحة للهيئة -حسب وصفها-، بشأن قضية اعتقال الإعلامي "كنانة هنداوي" قبل أيام.وجاءت الدعوى من قِبل الهيئة -وفقاً لإعلامها الرسمي- بعد أن نشر عدد من الإعلاميين خبراً مفاده اعتقال "تحرير الشام" للإعلامي "كنانة هنداوي"، بدون دليل أو بينة، ليتبين فيما بعد أنها لم تعتقله. وقبل أيام أكدت مصادر متطابقة أن عدداً من الإعلاميين في إدلب تلقوا تبليغات قضائية من وزارة العدل في "حكومة الإنقاذ" التابعة لهيئة تحرير الشام، بتهمة التشهير والافتراء.وكانت "هيئة تحرير الشام" حسب مواقع إخبارية معارضة قد تصدرت شهر آب/ أغسطس الماضي القائمة الخاصة بالانتهاكات ضد الإعلاميين في سوريا، وفق تقرير أصدره المركز السوري للحريات الصحفية، حيث اعتقلت ستة صحفيين. وفي العاشر من شهر حزيران/ يونيو الماضي نظم عدد من الناشطين والإعلاميين في محافظة إدلب وقفة؛ تنديداً بالانتهاكات الصادرة عن "هيئة تحرير الشام" بحقهم، لاسيَّما بعد تعرض عدد منهم في ذلك اليوم للضرب من قِبَل عناصر الهيئة أثناء تغطيتهم لحدث تسيير دورية مشتركة بين روسيا وتركيا على طريق "حلب - اللاذقية" الدولي.يشار إلى  أن المشاركين في الوقفة حينها رفعوا لافتات كتب عليها "الكاميرا هي عدو المستبدين"، و"الحقيقة هي خصم الظالمين، والوضوح هو الدواء الفاضح للمتذبذبين" و"لا لتقييد الصحافة".